انت هنا الان : شبكة جامعة بابل > مشروع ترابط المؤسسي > معايير التقييم



الصفحة الاولى

اهداف مشروع التطوير

ثقافة التميز

هيكل التحول المؤسسي

منهجية برنامج التطوير

دورة برنامج التطوير

فريق التطوير المؤسسي

معايير التطوير الخمسة

معيار القيادة

معيار الافراد

معيار المعرفة

معيار العمليات

معيار المالية

المقابلات والمناقشات




هذا الموقع احد مواقع جامعة بابل وكل محتوياته ذات حقوق لجامعة بابل وبتصريح من قبل ادارة مشروع ترابط المؤسسي بالتعاون مع USAID

usaid in university of babylon tarabot project

برنامج التطوير المؤسسي للاصلاح الاداري - معايير التقييم
معايير التقييم الاساسية خلال هذا البرنامج تضم :

معيار الافراد
تنظم إدارة الأفراد جهود المؤسسة لبناء والحفاظ على بيئة عمل مساندة تشجع الأداء المتميّز على المستوى الشخصي والمؤسسي. يعتبر موظفو المؤسسة ( رأسمالها البشري ) أكثر الممتلكات قيمة فيها، لأن المؤسسة التي تتمتع بإدارة ممتازة للموارد البشرية تعلم بأن الوصول إلى النتائج يعني الاستثمار في الموظفين ، أي تعيين أكثر الموظفين كفاءة وبناء مهاراتهم وتنويعها وتحفيزهم أيضا من أجل السعي للتحسن المستمر وضمان عملهم في بيئة آمنة ومعززة ليتمكنوا من القيام بأعمالهم، إن مثل هذه المؤسسة تعتبر أن أعضاء كوادرها هم أكثر من مجرد موظفين، بل مساهمين في المؤسسة، وهم مهمون جدا في نجاحها ويتمتعون أو يجب أن يتمتعوا بمصلحة فعلية بهذا النجاح تصفح المزيد حول هذا المعيار او يمكنك تحميل الملف الكامل مع الشروحات بالتفصيل من خلال مركز تحميل الملفات في هذا الموقع

معيار العمليات
تعتمد المصداقية المؤسسية بشكل كبير على تقديم منتجات وخدمات عالية الجودة وموثوقة في الوقت المناسب، فالسياسات واللوائح والخدمات التي تقدمها الحكومة تعني القليل بالنسبة للمستفيدين حتى يتم تنفيذها وفرضها بشكل مناسب وتوضيح فوائدها.إن الكثير من العوامل المؤسسية تؤثر على النجاح في هذا المجال، يجب ان تكون هذه العمليات مصممة ومنفذة بحيث تهدف الى خفض كل من الكلفة والمجهود والتأخير والمخاطرة للحد الأدنى مع تحقيق الحد الأقصى من الإنتاجية والفاعلية والجودة.المؤسسة التي توجد بها العمليات المتميّزة تنتهج أسلوباً إيجابياً وفاعلاً لتصميم العمليات وتركز على منع المشاكل قبل حدوثها والمراجعة المتواصلة للنتائج لإيجاد طرق لتنظيم الإجراءات وتقليل الروتين، وهي تحافظ على قنوات اتصال ذات اتجاهين مفتوحة مع الزبائن لتطوير فهم دقيق ومتنامي لاحتياجاتهم وتوقعاتهم.يفحص هذا المعيار إجراءات تطوير وتنفيذ العمليات التي تستخدمها المؤسسة لتقديم منتجات وخدمات أساسية، كما يُقيِّم فاعلية الإجراءات التي تتبعها المؤسسة في مجالات إدارة عملياتها لتتمكن من تحقيق أهدافها المؤسسية و تحديد احتياجات متلقي الخدمة وتوقعاتهم، وتصميم العمليات الضرورية لتلبيتها أو تجاوزها وجمع ملاحظات متلقي الخدمة (التغذية الراجعة) وتضمينها في عملية تصميم العمليات لتسهم في زيادة مستويات رضا متلقي الخدمة. وإدارة العلاقات مع الموردين ومقدمي الخدمات لضمان تقديم المنتجات والخدمات التي تحتاجها المؤسسة بطريقة كفؤة. تصفح المزيد حول هذا المعيار او يمكنك تحميل الملف الكامل مع الشروحات بالتفصيل من خلال مركز تحميل الملفات في هذا الموقع

معيار القيادة
يفحص معيار القيادة قدرة المؤسسة على استثمار وتوجيه الموارد والمساهمة بشكل فاعل في الأهداف الوطنية التي تركّز على المواطن وتهدف إلى تحقيق النتائج. تحدد قيادة المؤسسة شخصيتها - أهدافها وأولوياتها وقيمها وثقافتها ومقاييسها وجودتها، والقيادة هي المسؤولة عن تعريف ليس فقط ما تقوم به المؤسسة من أعمال ولكن أيضاً لماذا وكيف تقوم بها، وتوجه أفعال المؤسسة طبقاً لتلك التعاريف، في القطاع العام تعتبرالقيادة هي المترجم الأساسي لالتزامات المؤسسة تجاه البلد ومواطنيه، وهي المسؤولة عن تحقيق تلك الالتزامات. تصفح المزيد حول هذا المعيار او يمكنك تحميل الملف الكامل مع الشروحات بالتفصيل من خلال مركز تحميل الملفات في هذا الموقع

معيار المعرفة
المعرفة مهمة للأعمال الوظيفية في أي مؤسسة، تعتبر المعلومات المخرج الرئيسي والمدخل الوظيفي الأساسي في نفس الوقت لمعظم مؤسسات القطاع العام . يفحص هذا المعيار نظم إدارة المعرفة في المؤسسة واستراتيجياتها، كما يُقيِّم مدى ما توصلت إليه المؤسسة من حيث فهم متطلبات إدارة المعرفة واستخدام استراتيجيه سليمة لإدارة وتحسين مصادر المعرفة واستخدام مصادر المعرفة لديها بطريقة فاعلة لتحقيق أهدافها ونشر معلومات حديثة ووثيقة الصلة على الموظفين وذوي المصالح وغيرهم من المؤسسات الحكومية لبناء جسور من الثقة والتعاون. سواء تم استخدامها داخلياً أو نشرها في الخارج، تعتبر المعرفة من الموجودات التي يصعب جمعها وإدارتها بفاعلية، فعند البدء في إيجادها أو اكتسابها، توجد غالبية المعارف في قالب يصعب التشارك فيه أو استنساخه - مثل "المعرفة الضمنية" الموجودة فقط في عقل الموظف- وحتى تكون المعرفة مفيدة للمؤسسة وللمستفيدين، يتوجب الإحاطة بها وتقاسمها وجعلها سهلة المنال للآخرين. إن تطوير وتطبيق نظام فاعل للإدارة المعرفية يُمِكِّن المؤسسة من الحصول على المعلومات والتجارب التي يمتلكها موظفيها والناتجة عن أنشطتها ومن ثم تحويل تلك المعلومات إلى معرفة متاحة للجميع، وبالتالي تحسين قدرة المؤسسة على العمل بكفاءة وبفاعلية أكبر وتقديم خدمات أفضل للمستفيدين تصفح المزيد حول هذا المعيار او يمكنك تحميل الملف الكامل مع الشروحات بالتفصيل من خلال مركز تحميل الملفات في هذا الموقع

معيار المالية
تعتبر الإدارة المالية السليمة أمر حاسم لأي مؤسسة تسعى إلى تحقيق أي هدف، وتزداد أهميتها بالنسبة إلى القطاع العام، فالمؤسسات الحكومية لديها التزام بإنفاق مواردها المالية بحكمة ومساءلة بوضوح ونزاهة حول تلك النفقات ليس فقط لأن مصدر تلك الموارد يأتي بالغالب من أموال دافعي الضرائب، بل كونها أيضا تنفق بالنيابة عن المواطنين الذين يستحقون الحصول على أفضل النتائج الممكنة. تصفح المزيد حول هذا المعيار او يمكنك تحميل الملف الكامل مع الشروحات بالتفصيل من خلال مركز تحميل الملفات في هذا الموقع